علي ابن ابي طالب سلام الله عليه يصف الفتنة

0 6
Avatar for nsfcom
Written by
4 years ago

حديث موقوف) حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ ، حَدَّثَنَا حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ ، حَدَّثَنَا عُقْبَةُ بْنُ مُكْرَمٍ ، حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ بُكَيْرٍ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْغَفَّارِ بْنُ الْقَاسِمِ ، عَنِ الْمِنْهَالِ بْنِ عَمْرٍو ، عَنْ زِرِّ بْنِ حُبَيْشٍ ، قَالَ : عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ وَقَامَ إِلَيْهِ رَجُلٌ ، فَقَالَ : حَدِّثْنَا يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ عَنِ الْفِتَنِ ، فَقَالَ : إِنَّ الْفِتَنَ إِذَا أَقْبَلَتْ شَبَّهَتْ وَإِذَا أَدْبَرَتْ أَسْفَرَتْ يُشَبِّهْنَ مُقْبِلاتٍ وَيُعْرَفْنَ مُدْبِرَاتٍ ، وَإِنَّمَا الْفِتَنُ تَحُومُ كَالرِّيَاحِ يُصِبْنَ بِكَذَا وَيُخْطِينَ آخَرَ وَإِنَّ أَخْوَفَ الْفِتَنِ عِنْدِي فِتْنَةُ بَنِي أُمَيَّةَ إِنَّهَا فِتْنَةٌ عَمْيَاءُ مُطْبَقَةٌ عَمَّتْ فِتْنَتُهَا وَخَصَّتْ بَلِيَّتُهَا وَأَصَابَتِ الْبَلاءَ فِيهَا مَنْ أَبْصَرَ فِيهَا وَأَخْطَأَ الْبَلاءَ مَنْ عَمِيَ عَنْهَا ، يَظْهَرُ أَهْلُ بَاطِلِهَا عَلَى أَهْلِ حَقِّهَا حَتَّى تَمْتَلِئَ الأَرْضُ عُدْوَانًا وَبِدَعًا أَلا وَإِنَّ أَوَّلَ مَنْ يَضَعُ حبروتها ## وَيَكْسِرُ عَمَلَهَا وَيَنْزِعُ أَوْتَادَهَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ ، وَايْمُ اللَّهِ لَتَجِدَنَّ بَنِي أُمَيَّةَ أَرْبَابَ سُوءٍ لَكُمْ بَعْدِي كَالنَّاقِ الضَّرُوسِ تَعَضُّ بِفِيهَا وَتُخَبِّطُ بِيَدِهَا وَتَضْرِبُ بِرِجْلِهَا وَتَمْنَعُ دَرَّهَا لا يَزَالُونَ بِكُمْ حَتَّى لا يَتْرُكُونَ فِي مِصْرِكُمْ نَافِعًا أَوْ غَيْرَ ضَارٍّ لا يَزَالُونَ بِكُمْ حَتَّى يَكُونَ انْتِصَارُ أَحَدِكُمْ مِنْهُمْ كَنُصْرَةِ الْعَبْدِ مِنْ رَبِّهِ أَلا وَإِنَّ مِنْ بَعْدِي جُمَّاعَ سِيَرِ الأَبْرَارِ ، قِبْلَتُكُمْ وَاحِدَةٌ وَحَجُّكُمْ وَاحِدٌ وَعُمْرَتُكُمْ وَاحِدَةٌ وَالْقُلُوبُ مُخْتَلِفَةٌ ، ثُمَّ شَبَّكَ عَلِيٌّ بَيْنَ أَصَابِعِهِ فَقَامَ رَجُلٌ ، فَقَالَ : مَا هَذَا يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ التَّشْبِيكُ ؟ فَقَالَ : هَذَا هَكَذَا يَقْتُلُ هَذَا هَذَا وَهَذَا هَذَا ، فِتْنَةٌ قَطْعَاءُ جَاهِلِيَّةٌ لَيْسَ فِيهَا هُدًى وَلا عِلْمٌ .

عن الفتة

إن الفتنة إذا أقبلت شبهت ،

وإذا أدبرت أسفرت ،

إن الفتنة تلقح بالنجوى ،

وتنتج بالشكوى ،

فلا تثيروها إذا حميت ،

ولا تعرضوا لها إذا عرضت ،

إن الفتنة راتعة في بلاد الله تطافئ خطامها

فلا يحل لأحد أن يأخذ بخطامها ، ويل لمن أخذ بخطامها . ثلاث مرات

الراوي: أبو الدرداء المحدث: أبو نعيم - المصدر: حلية الأولياء - الصفحة أو الرقم: 6/107

خلاصة حكم المحدث: تفرد به سعيد بن سنان عن أبي الزاهرية

⤵️

اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا ، سبحانك اللهم وبحمدك ، اشهد انه لا إله إلا انت ، استغفرك واتوب اليك

أتمنى أن أكون قد أفدكم واتمنى أن تشترك بالموقع وتتابع مقالاتي وسأقوم بالرد على أي سؤال في التعليقات إن شاء الله

للتواصل عبر تيليجرام

https://t.me/nsfcom

1
$ 0.00
Sponsors of nsfcom
empty
empty
empty
Avatar for nsfcom
Written by
4 years ago

Comments